بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجمعة, 04 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق الكاظمي: نعمل بشكل جاد لوصول لقاح كورونا إلى العراق بأسرع وقت حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد مستشار الكاظمي يكشف عن عائق يمنع إجراء الانتخابات المبكرة الاستغاثة الدولية تصنف العراق من بين أخطر دول بالعالم.. وتحظر السفر إليه في 2021

بعد رفض 3 دول أوروبية.. هل تستضيف فرنسا مؤسسة «الالتفاف على عقوبات إيران»؟

روحاني وماكرون

قال نائب وزير النفط الإيراني للشؤون الدولية أمير نيا، اليوم الثلاثاء، إنه من المحتمل أن تستضيف فرنسا الآلية المالية المقترحة من قبل الاتحاد الأوروبي، لمواجهة العقوبات على طهران المعروفة بـ«SPV».
وأوضح أمير لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية «إيسنا»، «أن الفرنسيين قد يستضيفون هذه القناة المالية»، مشيرًا إلى  مواجهة الاتحاد الأوروبي مشكلات لإنشاء القناة المالية الخاصة بسبب النفوذ الأمريكي الكبير داخل دول الاتحاد.
ولفت إلى أن «فرنسا أبدت استعدادها مؤخرًا لاستضافة القناة المالية المخصصة لمواصلة التبادل التجاري والمالي بين إيران وأوروبا بعيدًا عن العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران».
وفرنسا إحدى الدول الأوروبية الثلاثة الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران إلى جانب بريطانيا وألمانيا.
وفي الأسبوع الماضي، تحدثت تقارير إعلامية أن النمسا وبلجيكيا ولوكسمبورج رفضت قبول استضافة الآلية الأوروبية (SPV) المقترحة من الاتحاد الأوروبي.
وفي جزء آخر من حديثه، أشار أمير حسين زماني نيا إلى حرب المعلومات بين إيران والولايات المتحدة قائلاً: «لا يمكن لوزارة النفط أن تتحدث عن الأرقام وتكشف المعلومات، لأن إيران في حرب نفسية جادة مع الولايات المتحدة».
وأضاف نائب وزير النفط الإيراني: أن نهاية هذه الحرب  تعتمد على التغيير الهائل في العلاقات الدولية ومدى استقلالية الاتحاد الأوروبي عن الولايات المتحدة.
وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، قال أمس في حديثه لصحيفة «جارديان» البريطانية، إن طهران تشعر بالإحباط بسبب بطء خطوات الاتحاد الأوروبي لمساعدة الشركات الأوروبية التي ترغب في مواصلة التعامل مع إيران.
وحسب بيان صحفي صادر عن الخارجية الإيرانية، أمس الاثنين، لشرح أهداف زيارة وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت زيارته إلى طهران واجتماعه مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، مؤكدة أن «الوزيرين بحثا القضايا المتعلقة بالآلية المالية الأوروبية المسماة SPV، والنهوض بالعلاقات الاقتصادية والتجارية».
«SPV» هي آلية اقترحها الاتحاد الأوروبي لمواصلة التجارة مع إيران بعيدًا عن العقوبات الأمريكية وهي بديل عن جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك (SWIFT) التي قطعت تعاونها مع البنوك الإيرانية بسبب العقوبات الأمريكية التي دخلت حيز التنفيذ في مطلع نوفمبر الجاري.

ع د

أخر تعديل: الثلاثاء، 20 تشرين الثاني 2018 03:39 م
إقرأ ايضا
التعليقات