بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 23 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء الكاظمي: حياة الناس ليست مجاملة.. ونشطاء: فقط حياة الشباب بساحات التظاهر هي مجاملة والاعتقالات والتعذيب برهم صالح: نقف بحزم ضد محاولات مارقة لزعزعة استقرار بلدنا.. ونشطاء: لا مستقبل للعراق بوجودكم في السلطة بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأمريكا.. نشطاء: يوم الظلام في التاريخ الأمريكي يونامي تصدر بيانا بشأن تفجيري ساحة الطيران في بغداد واشنطن تدين تفجيرات ساحة الطيران في بغداد عاجل.. الكاظمي يترأس اجتماعا أمنيا موسعا عقب تفجيرات ساحة الطيران في بغداد

مسؤول بـ "البنتاغون": إيران وراء استهداف ناقتلي النفط في خليج عمان

f0bc507b-c223-4fdb-a798-530d0c74a31d

تستمر إيران في تهديد أمن الملاحة البحرية بالمنطقة، باستهدافها للناقلات البحرية واستهداف المنشآت النفطية والحيوية في الخليج العربي.

 وأكد مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية أن "إيران تزعم أنها أنقذت طاقمي الناقلتين في خليج عمان.. وهذا كذب، المدمرة الأمريكية "يو إس إس بينبريدج" هي من أنقذت 21 فرداً من الطاقمين".

وأوضح احتمالية أن تكون إيران هي المسؤولة عن الهجمات التي استهدفت ناقلتي نفط في خليج عمان،  اليوم الخميس.

وأكد المسؤول في البنتاغون لـ "شبكة "سي بي أس CBS" الإخبارية الأمريكية"- لم تذكر اسمه- قوله  أن هناك تقارير تتحدث عن أن أعضاء أحد طاقمي السفينة اعتقدوا أنهم أصيبوا بطوربيد أو لغم، ولكنه غير متأكد من هذه التقارير، مشيرا إلى أن أصابع الاتهام تتجه ناحية إيران.


يذكر أن ناقلات نفط تعرضت اليوم لهجوم في خليج عمان، الأولى ترفع علم جزر مارشال واسمها "فرنت ألتير"، والأخرى اسمها "كوكوكا كاريدجس" وترفع علم بنما.

 كما أن الهجوم الإيراني يأتي في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، وتتزامن أيضاً مع زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لطهران، من أجل تخفيف التوترات بين طهران وواشنطن.


إقرأ ايضا
التعليقات