بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عودة الرصاص الحي لحصد المتظاهرين.. 6 شهداء في تصاعد الاحتجاجات في بغداد وكربلاء والبصرة

12

وسّع المتظاهرون العراقيون في بغداد، ومحافظات الوسط والجنوب، احتجاجاتهم ضد السلطة الحاكمة في البلد بسبب مماطلتها في تنفيذ مطالب المتظاهرين التي خرجوا من أجلها منذ الأول من أكتوبر الماضي.

وتمثلت تلك المطالب في تعديل الدستور ومحاسبة الفاسدين، وإجراء انتخابات مبكرة، ومن ثم تطورت إلى محاسبة ومحاكمة قتلة المتظاهرين، وحل البرلمان.

واندلعت مصادمات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن استشهد خلالها ستة متظاهرين في بغداد، وكربلاء، علاوة على عشرات الجرحى.

وعمد‭ ‬المتظاهرون‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ومدن‭ ‬جنوبية‭ ‬عدة‭ ‬إلى‭ ‬إغلاق‭ ‬الطرق‭ ‬السريعة‭ ‬والجسور‭ ‬بالإطارات‭ ‬المشتعلة،‭ ‬قبل‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬انتهاء‭ ‬المهلة‭ ‬المحددة‭.‬

واحتشد مئات‭ ‬المتظاهرين‭ ‬ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬الطيران‭ ‬وسط‭ ‬بغداد‭ ‬حيث‭ ‬اشتبكوا‭ ‬مع‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬التي‭ ‬أطلقت‭ ‬قنابل‭ ‬الغاز‭ ‬المسيل‭ ‬للدموع‭ ‬والرصاص‭ ‬الحي‭ ‬‭.‬

وأقدم‭ ‬شبان‭ ‬يرتدون‭ ‬خوذات‭ ‬وأقنعة‭ ‬لحماية‭ ‬أنفسهم‭ ‬من‭ ‬قنابل‭ ‬الغاز‭ ‬المسيل‭ ‬للدموع،‭ ‬على‭ ‬إقامة‭ ‬حواجز‭ ‬معدنية‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لعرقلة‭ ‬شرطة‭ ‬مكافحة‭ ‬الشغب‭. ‬

وقال‭ ‬مصدر‭ ‬طبي، ‭ ‬إن‭ ‬‬متظاهرين‭ ‬اثنين‭ ‬استشهدا ‬بالرصاص‭ ‬الحي‭ ‬أحدهما‭ ‬بالرأس،‭ ‬وثالثاً‭ ‬بقنبلة‭ ‬مسيلة‭ ‬للدموع‭ ‬اخترقت‭ ‬عنقه‭،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬إصابة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬خمسين‭ ‬شخصاً‭ ‬بجروح‭.‬
وتحولت‭ ‬غالبية‭ ‬مدن‭ ‬جنوب‭ ‬العراق،‭ ‬منذ‭ ‬منتصف‭ ‬ليل‭ ‬الأحد‭ ‬الاثنين‭ ‬إلى‭ ‬مساحات‭ ‬من‭ ‬الإطارات‭ ‬المشتعلة‭ ‬لقطع‭ ‬الطرق‭ ‬الرئيسية‭ ‬والفرعية،‭ ‬خصوصاً‭ ‬في‭ ‬الكوت‭ ‬والناصرية‭ ‬والعمارة‭ ‬والديوانية‭ ‬وكربلاء.

‭ و‬قطع‭ ‬المتظاهرون‭ ‬الطريق‭ ‬السريع‭ ‬الذي‭ ‬يربط‭ ‬محافظة‭ ‬ذي‭ ‬قار‭ ‬ببغداد.‭

‬وفي‭ ‬مدينة‭ ‬كربلاء‭ ‬المقدسة‭ ‬لدى‭ ‬الشيعة،‭ ‬قال‭ ‬أحد‭ ‬المتظاهرين، "قلنا‭ ‬لهم‭ ‬إن‭ ‬تظاهراتنا‭ ‬سلمية‭ ‬وبعدها‭ ‬أطلقوا‭ ‬علينا‭ ‬الرصاص‭ ‬الحي‭"‬‭.

 ‬وقال‭ ‬آخر‭ ‬‭"‬نحن‭ ‬مستمرون‭ ‬‭"‬‭" ‬ونقولها‭ ‬للنظام‭ ‬الفاسد،‭ ‬لا‭ ‬تستهينوا‭ ‬بالمتظاهرين".

‭ ‬وأسفرت‭ ‬أعمال‭ ‬العنف‭ ‬التي‭ ‬شهدتها‭ ‬التظاهرات‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬البلاد‭ ‬عن‭ ‬استشهاد‭ ‬نحو‭ ‬460‭ ‬شخصاً‭ ‬غالبيتهم‭ ‬من‭ ‬المحتجين،‭ ‬وإصابة‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬25‭ ‬ألفاً‭ ‬بجروح‭.  ‬

وخاض آلاف المتظاهرين عمليات كرّ وفرّ مع القوات الأمنية، أمس، في محاولة لقطع الطرق في بغداد، مع انتهاء مهلة كانوا حددوها للسلطات لتنفيذ إصلاحات يطالبون بها منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

وتعرض‭ ‬الناشطون‭ ‬أيضا‭ ‬لحملات‭ ‬ترهيب‭ ‬وعمليات‭ ‬خطف‭ ‬واغتيال‭ ‬في‭ ‬محافظات‭ ‬عدة‭. ‬ويطالب‭ ‬المحتجون‭ ‬بطبقة‭ ‬سياسية‭ ‬جديدة‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬الذين‭ ‬يحتكرون‭ ‬السلطة‭ ‬منذ‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬17‭ ‬عاماً‭.‬

إقرأ ايضا
التعليقات