بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نصيف: الفاسدون في الوزارات يتسابقون لإبرام العقود لأن حكومة تصريف الأعمال خارج إطار المحاسبة القانونية

عالية نصيف


قالت النائبة عالية نصيف ان مافيات الفساد في الوزارات تتسابق لإبرام العقود الفاسدة وبشكل علني وبلا خوف من الأجهزة الرقابية، لأن حكومة تصريف الأعمال خارج إطار المحاسبة القانونية .

 واوضحت في بيان اليوم :" ان العقود الفاسدة في الوزارات باتت تدر أرباحاً خيالية، كما ان العبث بالمال العام أصبح سهلاً لأن حكومة تصريف الأعمال خارج اطار المحاسبة القانونية لكونها فاقدة الصفة الوظيفية وغير خاضعة للمساءلة من اعلى سلطة تشريعية، أي أننا نحن البرلمانيون أصبحنا لانستطيع استعمال ادواتنا بالسؤال والاستجواب والمحاسبة ". 

وتابعت نصيف :" ان المكسب الحرام الذي تدره بعض الوزارات جعلها محط أنظار الجشعين، وباتت تباع (بالتفصيخ) أي تباع درجاتها الخاصة بشكل مفرد حسب أهميتها وليس بالجملة، كما أن هناك سباقاً مع الزمن داخل الوزارات لإبرام العقود بمبالغ ضخمة، مبينة ان وزارتي الدفاع والتربية نموذج على ذلك، واليوم نطلع الشعب على تقرير ديوان الرقابة المالية بشأن العقد المبرم بين وزارة التربية وشركة التأمين العراقية بالمشاركة مع شركة أرض الوطن والذي تم تأشير مخالفات كارثية فيه ".

وطالبت نصيف هيئة النزاهة والادعاء العام بالتدخل وإلغاء العقود الفاسدة التي أبرمت أثناء فترة حكومة تصريف الأعمال.

وأضافت :"  انها ستعرض للشعب العراقي وللجهات الرقابية والقضائية قريباً نماذج لفساد اعلى رأس في وزارة الدفاع وبالوثائق، وبإمكان الجهات الرقابية والقضائية اعتبار بياناتنا إخباراً عن جرائم فساد موثقة بالأدلة.

ف.ا
إقرأ ايضا
التعليقات