بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأربعاء, 27 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
الكاظمي يلتقي رئيس شركة توتال النفطية الفرنسية.. ونشطاء: ما هي الجدوى بلقاء لا يحقق شيء للشعب؟ الإعلام اليساري يحاول إحياء الربيع العربي.. ونشطاء: سيكون جزء ثاني فاشل فشعوب المنطقة أصبحت أكثر وعيا الكاظمي يوجه بسرعة إنجاز المشاريع الخدمية بالناصرية.. ونشطاء: جميع المحافظات تحتاج إلى خدمات ومشاريع وسكن صالح: العالم والمنطقة يواجهان تحديات مشتركة.. ونشطاء: وماذا عن الميليشيات الموالية لإيران بالعراق؟ صالح يحذر من إثارة الفتن والنعرات الطائفية.. ونشطاء يطالبون بإغلاق منصات الفتن الممولة من أطراف سياسية ببغداد التحالف الدولي يقصف كهوفا لداعش في جبال مكحول.. ونشطاء: أين الطيران الحربي العراقي؟ يحيى رسول: منفذا الهجوم الانتحاري في بغداد "عراقيان".. ونشطاء: عصابات نوري المالكي مستشار صالح: الرئيس مستعد لإصدار مراسيم إعدام الإرهابيين.. ونشطاء: الإرهابيون خارج السجن كلهم ميليشيات الحلبوسي والكعبي يصلان الكويت.. ونشطاء: هذه هي السياسة العراقية ذهاب وإياب خبير اقتصادي : احتياطي النقدي من العملة الأجنبية للعراق سينخفض الى 14.3 مليار دولار في 2024

مذبحة في جنود خامنئي.. بعد الطائرة الأوكرانية بالخطأ مدمرة إيرانية تقصف سفينة بالخطأ!

مدمرة ايرانية
أنباء عن مقتل وإصابة ما لايقل عن 40 جنديا ايرانيا
مراقبون: بعض التقارير المبدئية تتحدث عن خلافات وتصفيات بين جنود الجيش وجنود الحرس الثوري الإيراني


بعد شهور من المذبحة الإيرانية المروعة، بعد قيام إيران بقصف طائرة ركاب أوكرانية ومصرع كل ركابها، عادت حوادث الاستهداف بالخطأ الى إيران مرة ثانية، ولكن هذه المرة بين صفوف القوات الإيرانية ذاتها، بعد قيام مدمرة إيرانية بقصف سفينة إيرانية بالخطأ في مياه مضيق هرمز، ما أسفر عن مصرع العشرات من الجنود، وقالت "تقارير مبدئية" إن هناك سر وراء المذبحة، ولا تصدق رواية القصف بالخطأ هذه، وهى أول مرة تحدث، وشددوا أن بعض الجنود يتحدثون علانية عن خلافات بين قادة الحرس الثوري وقادة في الجيش الإيراني، ومن الممكن أن يكون ما جرى في إطار تصفية الحسابات.
وكانت قد أطلقت مدمرة "جماران" التابعة للجيش الإيراني صاروخا عن طريق الخطأ، أدى إلى مقتل 40 عسكريا من الجيش الإيراني بينهم ضباط كبار، إضافة إلى جرح العشرات من الجنود خلال مناورات في سواحل جاسك المطلة على الخليج العربي.
وذكرت حسابات مقربة من الحرس الثوري أن مدمرة "جماران" الإيرانية استهدفت بارجة " كنارَك" عن طريق الخطأ، بصاروخ كروز. فيما أفاد مراسل صحيفة "جوان" التابعة للحرس الثوري، وحيد حاجي بور، بمقتل 40 عنصرا من الجيش الإيراني على متن البارجة وقال إنه تم تأكيد انتشال 18 جثة منهم. وانتشرت العديد من الفيديوهات تظهر لحظة إسعاف الجرحى الذين تم نقلهم إلى مستشفى مدينة تشابهار، وفقا لمصادر صحفية.
وسفن فرقاطة نوع جماران، هي سفن ‏صنعت في إيران عام ٢٠١٠، يبلغ طولها ٩٥ متراً، فيها رادارات سطحية وجوية ومستشعرات حرب إلكترونية، ومنصة هبوط طائرة عمودية، فيما كشفت التقارير أن سفينة الإمداد الحربية الإيرانية "كوناراك" غرقت بعد استهدافها، ومقتل 30 من طاقمها وإصابة العشرات بجروح.
يذكر أن حادثة هذا الصاروخ الذي أطلق على البارجة "عن طريق الخطأ" يشبه حادثة إطلاق الصاروخين اللذين ضربا الطائرة الأوكرانية في يناير الماضي والتي قتلت جميع ركابها وطاقمها، وهو ما يفتح الباب على عدة سيناريوهات واحتمالات بينها وجود خلل تقني أو اختراق بالمنظومة الصاروخية الإيرانية. إلى ذلك تكهن بعض الناشطين عن تصاعد الخلافات المتجذرة بين الحرس الثوري والجيش الإيراني، وسط معلومات عن تواجد عدد كبير من ضباط بحرية الجيش على متن البارجة.
أ.ي
إقرأ ايضا
التعليقات