بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

قمع الملالي.. إيران تعدم متظاهرا شارك في احتجاجات ضد فساد النظام

2020-08-05T035149Z_2105821960_RC2F7I9VLUKR_RTRMADP_3_LEBANON-SECURITY-BLAST-1200x675

أعدمت السلطات في إيران، اليوم الأربعاء، مواطنا خرج في احتجاجات شعبية ضد فساد النظام، وذلك بعدما وجه له القضاء تهمة قتل عنصر بقوات الحرس الثوري الإيراني.
وبحسب تقرير لشبكة ”بي بي سي فارسي“، نفذت السلطات الإيرانية حكم الإعدام بحق المواطن مصطفى صالحي، وهو أحد المتظاهرين الذين خرجوا في احتجاجات ديسمبر لعام 2017.
وأشار التقرير إلى أن صالحي (30 عاما) كان يواجه تهمة قتل أحد عناصر قوات الحرس الثوري الإيراني في أحداث الاحتجاجات. حتى أصدرت محكمة أصفهان حكما بالقصاص ضده، رغم رفضه هذه التهمة حتى آخر يوم في المحاكمة.

وتفاعل نشطاء إيرانيون مع إعدام صالحي، حيث أدانوا ممارسات النظام مع النشطاء والمواطنين ممن يخرجون في احتجاجات شعبية ضد فساد النظام، معربين عن قلقهم من تنفيذ حكم الإعدام بحق مواطنين آخرين محتجزين على ذمة قضايا مشابهة لخروجهم في احتجاجات شعبية.
وأطلق الإيرانيون أخيرا حملة عبر منصات التواصل الاجتماعي ضد إعدام السلطات لثلاثة متظاهرين كانوا قد خرجوا ضد قرار غلاء البنزين لعام 2019، الأمر الذي دفع القضاء الإيراني لوقف تنفيذ الحكم مؤقتا.
وكانت إيران شهدت احتجاجات شعبية عارمة في ديسمبر عام 2017، حيث خرج الإيرانيون في مختلف المدن والمحافظات احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وفساد النظام في ظل إنفاقه أموال الشعب على مشروعات بالخارج، وكان من بين شعارات المحتجين ”لا غزة ولا لبنان روحي فداء إيران“.


إقرأ ايضا
التعليقات