بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الروبوت "موزو" لخدمة الزبائن في مطاعم مصر

الربورت موزو
استخدم أحد المطاعم في مصر الإنسان الآلي "الروبوت" لخدمة ضيوفه في محاولة لاجتذاب العملاء الراغبين في الحد من الاختلاط في ظل جائحة فيروس كورونا.

في الوقت الذي تخفف فيه مصر قيود العزل التي فرضتها لمكافحة فيروس كورونا المستجد، قرر أحد المطاعم استخدام الإنسان الآلي "الروبوت" لخدمة ضيوفه في محاولة لاجتذاب العملاء الراغبين في الحد من الاختلاط.

الروبوت "موزو"، وهي كلمة تعني النادل في اللغة الإسبانية، تمت برمجته لاستقبال الطلبات وتوصيل الوجبات للطاولات.

ويعمل موزو جنبا إلى جنب مع طاقم الموظفين بمطعم ومقهى كيمبو بالقاهرة، الذين أصبح دورهم مقصورا على إدخال رمز التكويد لتأكيد الطلب الخاص بكل طاولة ثم وضع أطباق الطعام على صواني الروبوت المصممة خصيصا لأداء المهمة.

وعن الروبوت، يتحدث علاء الدين الحويني، مدير المبيعات والتسويق في شركة مارسيس فور روبوتك سيستمز للصناعات الهندسية والروبوتية، وهي الشركة المصرية التي طورت الروبوت.

وسمحت مصر بإعادة فتح المقاهي والمطاعم بعد رفع إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا، بشرط الإغلاق عند منتصف الليل والعمل بطاقة استيعابية لا تزيد عن 50 في المئة.

إقرأ ايضا
التعليقات