بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الشعب العراقي وحكومته ونخبه الثقافية والسياسية.. يتفاعلون مع تفجير بيروت

2020-08-05T042149Z_1361693952_RC2G7I9E31AV_RTRMADP_3_LEBANON-SECURITY-BLAST-1200x675

تفاعل الشعب العراقي وحكومته ونخبه الثقافية والسياسية، على مواقع التواصل الاجتماعي، مع الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت، وخلف مئات القتلى والمصابين وتدميرا كبيرا.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، رسائل تعاطف وتضامن من العراقيين مع فاجعة بيروت، وبدا على العراقيين الحزن الكبير لما مرت بهذه المدينة التي يعتبروها "شريكة بغداد في الحزن والألم"، بحسب تعبيراتهم.

وتوالت بيانات شخصيات سياسية عراقية وزعامات دينية، ورسائل نخب ثقافية وفنية، للتضامن مع الشعب اللبناني، وخصوصاً بعد الأنباء عن تسببه بفقدان حياة العشرات ودمار كامل.

وتصدر على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، وسم "من بغداد لبيروت سلاما"، حيث تضمن الاف التغريدات التضامنية والتعزية للبنانيين في فاجعتهم الأليمة.

وتركت الحملة التضامنية العراقية مع بيروت، رسائل كبيرة عن الوشائج القوية بين الشعبين العراقي واللبناني.

وأصدرت الحكومة العراقية، ورئاسة الجمهورية، برقية تعزية إلى حكومة وشعب لبنان في هذه الفاجعة المدوية، حيث أمر رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، بإرسال فريق أطباء عراقي مع مساعدات طبية عاجلة إلى بيروت.

وقالت وزارة الصحة في بيان، "تنفيذا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بتقديم الدعم الصحي لدولة لبنان الشقيقة لما تعرضت له من انفجار وخسائر بشرية، أكد وزير الصحة والبيئة الدكتور حسن محمد التميمي ان وزارة الصحة العراقية ستقوم بإرسال فريق طبي ومساعدات طبية الى الشقيقة لبنان".

وأضافت، أنه "تم تشكيل فريق طبي جراحي متعدد التخصصات مع مساعدات طبية جراحية وادوية ستنقل غدا لإسناد الشعب اللبناني الشقيق".

وأجرى رئيس الجمهورية برهم صالح، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون إثر الانفجار الذي تعرضت له العاصمة بيروت وأودى بحياة عدد من المواطنين الأبرياء.

وأعرب رئيس الجمهورية، خلال الاتصال، عن تضامن العراق حكومة وشعباً مع لبنان ووقوفه إلى جانب شعبه الشقيق، معرباً عن تعازيه لعوائل الشهداء وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، بحسب بيان للرئاسة.

إقرأ ايضا
التعليقات