بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عمليات أمنية لتجفيف الإرهاب ونزع "السلاح غير المرخص" في 4 محافظات

safe_image

 أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، اليوم الخميس، انطلاق عمليات أمنية في أربع محافظات لملاحقة تنظيم داعش، ونزع سلاح العشائر.
وقال الناطق الرسمي باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، إن ”عملية أمنية بقيادة قائد القوة البرية بالتعاون مع الحشد الشعبي انطلقت في منطقة زور نهر ديالى لتجفيف منابع الإرهاب“.
وأضاف الخفاجي للوكالة الرسمية أن ”قيادة المقر المتقدم شرعت بعمليات تفتيش للقبض على المطلوبين وتجفيف منابع الإرهاب في قاطع الحويجة، كما شرعت عمليات غرب نينوى بعملية تفتيش وتطهير قرية عين الحصان“.

 وأشار إلى ”بدء  قوات الرد السريع بتفتيش مناطق ناحيتي العدل والسلام للقبض على المطلوبين ومصادرة الأسلحة غير المرخصة“.
وأثارت تلك العمليات الهادفة إلى نزع سلاح العشائر، بسبب الاقتتال الدائر بينها، غضب بعض القبائل، التي قالت إنها كانت تقاتل الإرهاب بهذا السلاح، في إشارة إلى مشاركتها في الحرب ضد داعش.
وأمس الأربعاء، قال شيخ عشائر حچام العام، ظاهر حاتم آل عجيل، إنه ”في الوقت الذي نؤكد فيه أن سلاحنا هو سلاح حفظ الأمن كان وما زال داعما للقانون ولتوجيهات المرجعية في التصدي للإرهاب الداعشي ولم يخرج إطلاقا عن هذا الخط، نعبر عن استنكارنا الشديد ورفضنا القاطع لخطوة الحكومة الرامية لتفتيش العشائر التي لها تاريخ مشرف في مقارعة الظلم ومحاربة التنظيمات الإرهابية، ونخص منها عشائر حچام وآل جويبر“.
وأضاف: ”هذه العشائر الوطنية التي كانت وما زالت صفا واحدا مع القوات الأمنية… وقد كان الأولى بالحكومة أن تتصدى لجهات أخرى كانت وما زالت تعبث بأمن البلاد“.

أخر تعديل: الخميس، 10 أيلول 2020 01:04 م
إقرأ ايضا
التعليقات