بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 16 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
الكاظمي: العراق يمر بوضع اقتصادي معقد.. ونشطاء: كم في حساباتكم البنكية وستعرفون السبب؟! الجيش العراقي يعتقل 6 عناصر من داعش بينهم قيادي.. ونشطاء: ماذا عن ميليشيات إيران التي تقتل العراقيين في كل مكان؟ الميليشيات الموالية لإيران تنزل الأعلام بدير الزور.. ونشطاء: مهما فعلتم الغارات الجوية مستمرة ضدكم الحلبوسي يزور مضيف عشيرة البو عيثة.. ونشطاء: لا خيار لسنة العراق سوى رص الصفوف وتشكيل مجلس قيادة موحد الكاظمي يفتتح البناية الجديدة لدائرة الطب العدلي.. ونشطاء: تفتحون مكان مخصص للموتى لأنكم لستم صانعي حياة ميليشيات تستهدف منزل الناشط الحمداني بالناصرية.. ومغردون: حادث الاستهداف العشرين ضد النشطاء خلال شهرين المفوضية تناقض نفسها في إجراء التصويت.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات لن يغير شيئا في ظل سطوة السلاح بالعراق واشنطن ترفض دعوات أممية للتراجع عن تصنيف ميليشيا الحوثي "إرهابية".. ونشطاء: منظمة إرهابية تحركها إيران سفير مصر بواشنطن: تدخل إيران بلبنان وسوريا واليمن والعراق عمق المشاكل فيها.. ونشطاء: إيران محور الشر في العالم الكاظمي يؤكد أهمية الاستفادة من التجربة اليابانية.. ونشطاء ساخرون: نقترح على اليابان تبديل الكاظمي بسفيرهم

الرئيس المصري: عازمون على مساعدة الليبيين في تخليص بلدهم من التنظيمات الإرهابية والميليشيات

السيسي
أبلغ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الثلاثاء بأن بلاده عازمة على مساعدة الليبيين على "تخليص بلدهم من التنظيمات الإرهابية والمليشيات ووقف التدخل السافر من بعض الأطراف الإقليمية".

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده عازمة على مساعدة الليبيين على "تخليص بلدهم من التنظيمات الإرهابية والمليشيات".

وانزلقت ليبيا إلى الفوضى بعد الإطاحة بمعمر القذافي بدعم من حلف شمال الأطلسي عام 2011. ومنذ 2014، انقسمت ليبيا، حيث سيطرت حكومة معترف بها دوليا على العاصمة طرابلس والشمال الغربي، بينما يحكم القائد العسكري خليفة حفتر الشرق من بنغازي.
وكان رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج قد أعلن رغبته في تسليم مهامه بحلول نهاية أكتوبر تشرين الأول.
وقد يؤدي رحيل السراج إلى خلافات داخلية جديدة بين كبار المسؤولين في حكومة الوفاق الوطني، وبين المجموعات المسلحة من طرابلس ومدينة مصراتة الساحلية.
إقرأ ايضا
التعليقات