بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 24 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
خريجو الهندسة يواصلون احتجاجاتهم.. ونشطاء: كفاءات العراق يفترشون الأرصفة من أجل حقوقهم الكاظمي: خطة أمنية لمواجهة التحديات.. ونشطاء: التحديات هي رؤوس قيادات الميليشيات وعلى رأسهم المالكي بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء الكاظمي: حياة الناس ليست مجاملة.. ونشطاء: فقط حياة الشباب بساحات التظاهر هي مجاملة والاعتقالات والتعذيب برهم صالح: نقف بحزم ضد محاولات مارقة لزعزعة استقرار بلدنا.. ونشطاء: لا مستقبل للعراق بوجودكم في السلطة

المالية النيابية ترد على تسريبات بشان خفض رواتب الموظفين

المالية النيابية
المالية النيابية ترد على تسريبات بشان خفض رواتب الموظفين





ردت اللجنة المالية النيابية، على تسريبات بشان خفض رواتب الموظفين، عادةً هذا الأجراء بالحل غير الصحيح.

وقال مقرر اللجنة أحمد الصفار في تصريح  صحفي:" ان اللجوء الى هذا الحل غير صحيح خاصة ان هناك حلولاً أخرى يمكن اللجوء اليها من دون المساس بالرواتب".

وأضاف الصفار:"بإمكان الدولة تعظيم إيراداتها بتخفيض بعض النفقات، بالإضافة إلى أن إيرادات المنافذ الحدودية من المفترض الا تقل عن ترليون دينار شهريا، بينما يُعلن عن إستحصال 200 مليار اي ما يقارب 20 بالمئة فقط من المبلغ الحقيقي، مؤكداً أنه ليس من الصواب اللجوء إلى تخفيض رواتب الموظفين".

واشار إلى:" أن وزارة المالية تتحمل الخطأ الكبير الذي وقعنا به حين أضحى الموظف يتسلم راتبه الشهري كل 45 يوماً".

وأعرب عن أعتقاده بـ" أن وزير المالية يمتلك صلاحيات تغطية الرواتب اذا لم يكن العجز كبيراً من دون الرجوع الى البنك واستخدام سندات الخزانة المؤقتة، الا انه لم يذهب الى هذا الحل ولا نعلم لماذا ؟".

وعبر الصفار عن" قناعته بعدم عقد جلسة استثنائية قبل 10 من الشهر المقبل لاستضافة الوزير وإيجاد الحلول في ظل تأخر الرواتب، فالحل ليس في مجلس النواب فعلى مدار 12 يوما عقدت جلسات متواصلة ومستمرة لم تُقدم خلالها ورقة إصلاحية" لافتاً إلى أن "اختيار وزارة المالية لهذا الوقت في ظل الظروف الحالية كان محاولة لإحراج مجلس النواب،" موضحاً" أنه حتى الآن لم يصل خبر عن دفع الرواتب، وبالمقابل ليس هناك أمل بالاقتراض".
إقرأ ايضا
التعليقات