بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الخميس, 21 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
"اتفاق مسبق" بين الكتل السياسية على تأجيل الانتخابات.. ونشطاء: نزولا على رغبة الأحزاب التي تخشى فقدان امتيازاتها الغانمي: تصرفات شخصية وراء استهداف المتظاهرين.. ونشطاء: الغانمي جزء من منظومة القتل والحكم الميليشياوية ترامب: قضينا على الإرهابي سليماني ووقفنا في وجه إيران.. ونشطاء: ترامب لو بقى رئيسا كان العالم سيعيش بسلام الكاظمي: الحكومة مَنعت الانهيارات بسبب السياسات الخاطئة.. ونشطاء: كلام إنشائي والواقع ينذر بكوارث قادمة على العراق الإعلام اليساري يزعم: ترامب "الأدنى شعبية".. ومغردون: ترامب صوت له 75 مليون أمريكي وهو الرئيس الأكثر شعبية مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق.. ونشطاء: الانتخابات أكذوبة يصدقها السياسيين ويكذبها الشعب العراقي السيسي والعاهل الأردني يناقشان تعزيز آلية التعاون مع العراق.. ونشطاء: فرصة لدفع المشروعات الاستراتيجية المشتركة حكومة الكاظمي تقرر تأجيل الانتخابات البرلمانية.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات موظفا لخدمة الأجندة الإيرانية الكاظمي يتحدث عن "الورقة البيضاء".. ونشطاء: الورقة البيضاء هي استقطاع رواتب الموظفين العراقيين فقط صالح يستقبل الكاظمي لمناقشة مصير الانتخابات.. ونشطاء: يناقشان تزوير الانتخابات والتلاعب بمشاعر العراقيين

الزجراوي: رواتب موظفي الدولة للأشهر المقبلة غير مؤمنة لغاية الآن

مصرف_0
الزجراوي: رواتب موظفي الدولة للأشهر المقبلة غير مؤمنة لغاية الآن
أكدت جهات برلمانية عراقية أن رواتب موظفي الدولة للأشهر المقبلة غير مؤمنة لغاية الآن، مشيرة إلى أن الحكومة تعتمد في تأمين الرواتب على قانون الاقتراض الذي يواجه برفض داخل البرلمان.

وقال النائب محمود الزجراوي، ان “الحكومة تعتمد في تأمينها وصرفها للرواتب، في التصويت على قانون الاقتراض الداخلي والخارجي، لكن هذا القانون يواجه بعض الرفض لتمريره في البرلمان”.

وأضاف ان “مجلس النواب، لا يمكن له التصويت على قانون الاقتراض، دون معرفة أين صرفت اموال القروض السابقة وتقدم كشوفات رسمية ودقيقة فيها”، مبينا “من المحتمل أن تتأخر الحكومة الشهر المقبل في صرف رواتب موظفي الدولة، كما حصل الشهر الماضي”.

وجرت العادة على تسديد رواتب الموظفين، بدءا من يوم 15 من كل شهر، ولغاية 26 من الشهر نفسه، إلا أنه في سبتمبر الماضي، تأخر دفع رواتب الموظفين في الحكومة لأول مرة، بسبب الأزمة المالية.

وسبق أن اكدت المالية العراقية أن الضغط المالي في البلاد، سيستمر في المستقبل المنظور، حيث أن مصدر الدخل الرئيسي للبلاد من صادرات النفط سيتأثر باستمرار بالانخفاض العالمي في الطلب والتفشي الهائل للوباء (كورونا).

وخلال سبتمبر الماضي، بلغ مجموع الإيرادات المالية، من بيع النفط 3.1 مليارات دولار، بينما يحتاج العراق لـ5 مليارات دولار، لتغطية رواتب 4.5 ملايين من موظفي الدولة.
إقرأ ايضا
التعليقات