بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

السبت, 05 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
البرلمان يقيم مجلس عزاء لنائب عن تيار الحكمة.. ونشطاء: لماذا لم تقوموا بعمل عزاء لشهداء التظاهرات؟ بعد تهديد قيادي بميليشيا كتائب حزب الله بقطع يد ضابط.. ردود فعل عراقية غاضبة على مواقع التواصل مغردون يحذرون من محاولة نظام الملالي الإيراني تكريس نفوذه بالعراق عبر المراقد الشيعية نشطاء ذي قار يوجهون رسالة نارية للصدر: الناصرية مقبرة لحكم الطاغية مقتدى الصدر مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق

نائبة: الاتفاقيات الدولية التي يبرمها العراق مرهونة بشخوص وليس بحكومات

ندى-شاكر-جودت

قالت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية ندى شاكر جودت، اليوم الأربعاء، إن أي اتفاقات لا يكون لها جدوى دون متابعتها من قبل الحكومة العراقية، حيث ان الاتفاق الذي اعلن عنه مع شركة سيمنز فهو لا يختلف عن اتفاق مسبق عقد في زمن حكومة نوري المالكي لإنشاء محطات كهربائية لكنها لم تفعل حتى اليوم.

وبينت أن "نفس الأمر في حكومة حيدر العبادي حيث ابرمت العديد من الاتفاقيات وبعدها في زمن حكومة عادل عبد المهدي وابرزها الاتفاق الصيني الذي تضمن تطوير العراق في الكعير من القضايا والمجالات ومن بينها الطاقة والصحة والبنى التحتية".

وأضافت جودت، أن "حالة التخبط الذي يعيشه العراق تجعلنا نشعر بان الاتفاقيات الدولية التي يبرمها العراق مرهونة بشخوص وليس بحكومات متعاقبة وحينما يتغير رئيس الحكومة يتم اهمال جميع الاتفاقيات التي حصلت في زمن حكومته من الذي يليه"، لافتة الى ان "هذا العرف غير صحيح ولن يجعل العراق يتقدم على اعتبار ان الاتفاقيات الدولية ينبغي ان تربط بستراتيجية دولة وان تبقى سارية المفعول وليس بشخص رئيس الوزراء الموجود حين توقيعها".

وأكدت، ان "ما نتمناه ان تكون الاتفاقيات التي ابرمها مصطفى الكاظمي والوفد المرافق له هي اتفاقيات حقيقية وان يتم متابعتها وان يلمس المواطن منها الفائدة والتطوير للوضع العام للبلد".

إقرأ ايضا
التعليقات