بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

وسط مخاوف من نزوح جماعي.. صلاح الدين تترقب نتائج التحقيقات في مجزرة "الفرحاتية"

الفرحاتية
تترقب محافظة صلاح الدين إعلان نتائج التحقيقات الامنية في "مجزرة الفرحاتية" التي راح ضحيتها 12 مدنيا بين قتيل ومفقود، كما أعربت عن مخاوف من نزوح سكاني جديد على خلفية المجزرة.
واقتاد مسلحون مجهولون يرتدون الزي العسكري 12 شخصاً من ناحية الفرحاتية بقضاء بلد في محافظة صلاح الدين، يوم السبت الماضي، وبعد ساعة تم العثور على جثث 8 منهم، وما يزال مصير البقية مجهولاً.
وقال نائب محافظ صلاح الدين إسماعيل الهلوب في مؤتمر صحفي حضرته وكالة شفق نيوز، "إننا ننتظر ونترقب نتائج التحقيق من قبل اللجنة المكلفة برئاسة رئيس أركان الجيش العراقي والتي اخذت على عاتقها جمع الحقائق والافادات من القادة الامنيين وذوي الضحايا وشهود عيان وتم تحديد الجهة المتورطة بالحادث والإبلاغ عن بعض الأسماء التي نفذت المجزرة وبانتظار الإعلان داعيا الى حماية الشهود من أي تهديدات محتملة".
واكد الهلوب ان مطالب المحافظة تولي الشرطة والجيش الملف الامني في الفرحاتية ومناطقها واخراج أي فصيل مسلح خارج ذلك تجنبا للاحتكاكات واعادة النازحين الى منطقة الحادث "قرية الرفيعات" التي ما زال 80% من سكانها نازحون متوقعا في الوقت ذاته نزوح سكاني جديد على خلفية  الحادثة ومخاوف تكرارها.
واشار الهلوب الى ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي امر بنشر لواء" آلي" في  منطقة الحادث الى جانب الفوج الثالث من قوات الجيش العراقي .
الى ذلك زار وفد  من عشائر المحافظات الجنوبية مجالس عزاء ذوي ضحايا مجزرة الفرحاتية لتقديم التعازي والتضامن مع ذوي الضحايا ومساندة مطالب الأسر المنكوبة.
كما اعلن نواب صلاح الدين عدم الادلاء بأي تصريحات أو اتخاذ أي مواقف تذكر قبل إعلان نتائج التحقيقات واللقاء برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

إقرأ ايضا
التعليقات