بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 17 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
رسول: الكاظمي شدد على ضبط الحدود مع سوريا.. نشطاء: وماذا عن ضبط الحدود مع إيران؟ ناشطون يشكلون تكتلا سياسيا لخوض الانتخابات.. ومغردون: فكرة جيدة والشعب العراقي هو الفيصل في الاختيار الكاظمي: وضعت برنامجاً لمقابلة الجرحى في وزارة الدفاع والحشد.. نشطاء: لماذا لم تكشف عن قتلة المتظاهرين؟ مراقبون: الانتخابات المبكرة صعبة ومعقدة.. ونشطاء: ستكون مسرحية هزلية بائسة تزيد من بؤس المواطن العراقي قاذفات B-52 الأميركية تعبر إسرائيل باتجاه الخليج.. ونشطاء: لردع إيران والمليشيات العراقية الموالية لها سقوط صاروخ إيراني قرب حاملة طائرات أمريكية.. مغردون: إيران نمر من كرتون وستظهر على حقيقتها إذا حمي الوطيس الكاظمي: العراق يمر بوضع اقتصادي معقد.. ونشطاء: كم في حساباتكم البنكية وستعرفون السبب؟! الجيش العراقي يعتقل 6 عناصر من داعش بينهم قيادي.. ونشطاء: ماذا عن ميليشيات إيران التي تقتل العراقيين في كل مكان؟ الميليشيات الموالية لإيران تنزل الأعلام بدير الزور.. ونشطاء: مهما فعلتم الغارات الجوية مستمرة ضدكم الحلبوسي يزور مضيف عشيرة البو عيثة.. ونشطاء: لا خيار لسنة العراق سوى رص الصفوف وتشكيل مجلس قيادة موحد

خارجية العراق تتحدث عن تزايد نشاط داعش الإرهابي.. والعمليات المشتركة: التنظيم في مرحلة الانكسار

القوات الأمنية

ساد تناقض واضح ما بين تصريحات وزير الخارجية فؤاد حسين عن تزايد نشاط داعش الإرهابي في الفترة الأخيرة، وبيان قيادة العمليات المشتركة بأن التنظيم في مرحلة الانكسار.

وقال وزير الخارجية فؤاد حسين خلال زيارته موسكو، إن التنظيم الإرهابي موجود وأصبح أكثر نشاطا لسوء الحظ، مبينا أن أنشطته زادت عما كانت عليه قبل أشهر قليلة.

وأوضح حسين أن لدى الحكومة العراقية معلومات تفيد بأن التنظيم موجود في مناطق معينة من محافظات الأنبار وكركوك وديالى وفي بعض مناطق نينوى.

ولفت إلى أن القوات الأمنية تعتقل عناصر من التنظيم من جنسيات مختلفة، مؤكدا وجود حوار مع دول أوروبا الغربية حول الدواعش من جنسيات تلك الدول.

وكان التنظيم الإرهابي نفذ عدة عمليات كان آخرها عملية «المسحك» في محافظة صلاح الدين التي راح ضحيتها نحو 10 أشخاص من بينهم ضابط برتبة عقيد، فضلا عن عملية الرضوانية قبل أقل من شهر بالقرب من العاصمة بغداد والتي خلفت 7 قتلى وثلاثة جرحى من الجيش وقوات الصحوة.

وكان وزير الدفاع جمعة عناد أعلن الأسبوع الماضي أن «الدواعش» في بغداد وشمال محافظة بابل وهي منطقة جرف الصخر يبلغ عددهم نحو 2000 عنصر وهو عدد كبير وصفته لجنة الأمن والدفاع البرلمانية بأنه أمر خطير.

من جانبه، قال كريم عليوي عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، إن تصريح وزير الدفاع بحاجة إلى وقفة ومتابعة من قبل الأجهزة الأمنية والاستخبارية.

وأضاف أن اللجنة لديها علم بوجود أعداد من الدواعش على شكل مجموعات وأفراد في خلايا نائمة في بغداد وشمال محافظة بابل وتحديدا في منطقة جرف النصر، إلا أنها لا تملك العدد الحقيقي.

بينما أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن عصابات داعش الإرهابية حالياً في مرحلة الاندحار والانكسار الكبير.

وقال المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي، إن عصابات داعش الإرهابية انكسرت انكساراً كبيراً في العام الحالي ،وانخفض عدد هجماتها الإرهابية بسبب العمليات التي تقوم بها القوات الأمنية ،لاسيما الجهود الاستخبارية، وهي الآن في مرحلة الاندحار.

وأضاف الخفاجي، أن القوات الأمنية تواصل عملياتها الاستخبارية التي مارست ضغطاً كبيراً على هذه المجاميع الإرهابية.

وأوضح، أن المواطن بات واعياً لما يتم طرحه من تلك العصابات ،التي تحاول الكذب باعتمادها على مواد أرشيفة قديمة بهدف إعطاء معنويات زائفة لعناصرها الإرهابية المنهارة معنوياً، بسبب الضربات المتتالية التي تتلقاها هذه العصابات وإلقاء القبض على عناصرها وقياداتها الإرهابية.

إقرأ ايضا
التعليقات