بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 17 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
قاذفات B-52 الأميركية تعبر إسرائيل باتجاه الخليج.. ونشطاء: لردع إيران والمليشيات العراقية الموالية لها سقوط صاروخ إيراني قرب حاملة طائرات أمريكية.. مغردون: إيران نمر من كرتون وستظهر على حقيقتها إذا حمي الوطيس الكاظمي: العراق يمر بوضع اقتصادي معقد.. ونشطاء: كم في حساباتكم البنكية وستعرفون السبب؟! الجيش العراقي يعتقل 6 عناصر من داعش بينهم قيادي.. ونشطاء: ماذا عن ميليشيات إيران التي تقتل العراقيين في كل مكان؟ الميليشيات الموالية لإيران تنزل الأعلام بدير الزور.. ونشطاء: مهما فعلتم الغارات الجوية مستمرة ضدكم الحلبوسي يزور مضيف عشيرة البو عيثة.. ونشطاء: لا خيار لسنة العراق سوى رص الصفوف وتشكيل مجلس قيادة موحد الكاظمي يفتتح البناية الجديدة لدائرة الطب العدلي.. ونشطاء: تفتحون مكان مخصص للموتى لأنكم لستم صانعي حياة ميليشيات تستهدف منزل الناشط الحمداني بالناصرية.. ومغردون: حادث الاستهداف العشرين ضد النشطاء خلال شهرين المفوضية تناقض نفسها في إجراء التصويت.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات لن يغير شيئا في ظل سطوة السلاح بالعراق واشنطن ترفض دعوات أممية للتراجع عن تصنيف ميليشيا الحوثي "إرهابية".. ونشطاء: منظمة إرهابية تحركها إيران

بعد تعزية يوسف الكلابي في اغتيال محسن فخري زاده.. نشطاء عراقيون: أين تعزيتك في ضحايا شباب العراق؟

8

هاجم نشطاء عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي النائب يوسف الكلابي بعد تعزيته في اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، متسائلين لماذا لم تعزي في ضحايا شباب العراق بالتظاهرات العراقية.

وقال الكلابي،  "نعزي سيدي ومولاي صاحب الزمان والسيد الولي قائد الثورة الإسلامية سماحة السيد الخامنئي (ادامه الله)والشعب الإيراني العزيز و كل المسلمين في العالم" على حد قوله.

ووصف النشطاء، بأن الكلابي عميل ونائب إيران ومن حلفاء نظام الملالي في العراق، وينفذ أوامر طهران ضد السياسية العراقية وضد الشعب العراقي.

ووجه النشطاء سؤالا ليوسف الكلابي، أين عراقتيك؟ لقد أثبت أنك إيراني حتى النخاع، فلماذا لم تعزي في ضحايا شباب العراق من المتظاهرين الذين قتلتهم الميليشيات الموالية لإيران.

وأكد النشطاء، أنه يوما بعد يوم يثبت لنا أن المرجعية وسياسي  الشيعة لا ينتمون للعراق وجميعهم عملاء إلى إيران، مثل يوسف الكلابي ونوري المالكي وقيس الخزعلي وغيرهم.

وأكد مراقبون للشأن العراقي، أن العراقيون يخشون ردة الفعل الإيراني على اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، مشيرين إلى أن إيران تضرب في العراق فقط ولا تسطيع الاقتراب من أي قوة أخرى.

وأشار المراقبون، إلى أن العراق ليس له أي علاقة باغتيال العالم الإيراني، لكن العراقيون يخشون من إيران لأنها توجه صواريخها وميليشياتها في العراق فقط.

وقد شغلت عملية الاغتيال الرأي العام العراقي عبر مختلف الوسائط والمنصات الإعلامية.

ويرصد موقع "بغداد بوست" الإخباري ردود أفعال نشطاء موقع التدوين المصغر "تويتر"، على تعزية النائب يوسف الكلابي في محسن فخري زادة:

وقال حساب " يوسف ادم"، " يوم بعد يوم يثبت لنا أن المرجعية وسياسي الشيعة، أنهم لا ينتمون للعراق وجميعهم عملاء إلى إيران".


وأضاف، حساب " شهد علي"، " زين والشباب؟؟! أريد أسالة سؤال واحد بَـسّ عراقتيك وين؟".


وتابع حساب " 𝐎𝐦𝐚𝐫 𝐉𝐏"، " بل إيرانيين لحد النخاع ما بيهم شيء عراقي ... هؤلاء أقل وأحط من أن ينتسبون للعراق".


وذكر حساب "مواطن عراقي / العراق أولاً"، " عراقي بالاسم وإنما هو نائب إيراني للنخاع حاله حال الكثيرين من قذارة البرلمان من الخونة الذي دمروا العراق؟.

إقرأ ايضا
التعليقات