بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأربعاء, 20 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
مقرب من الصدر: لا انتخابات في العراق.. ونشطاء: الانتخابات أكذوبة يصدقها السياسيين ويكذبها الشعب العراقي السيسي والعاهل الأردني يناقشان تعزيز آلية التعاون مع العراق.. ونشطاء: فرصة لدفع المشروعات الاستراتيجية المشتركة حكومة الكاظمي تقرر تأجيل الانتخابات البرلمانية.. ونشطاء: تأجيل الانتخابات موظفا لخدمة الأجندة الإيرانية الكاظمي يتحدث عن "الورقة البيضاء".. ونشطاء: الورقة البيضاء هي استقطاع رواتب الموظفين العراقيين فقط صالح يستقبل الكاظمي لمناقشة مصير الانتخابات.. ونشطاء: يناقشان تزوير الانتخابات والتلاعب بمشاعر العراقيين الكاظمي يفتتح معرض "صنع في العراق".. ونشطاء: من صنع الفساد وميليشيات إيران في البلاد؟ خريجو الهندسة يوصلون اعتصامهم.. ونشطاء: كفى ظلماً لأهم شريحة في العراق ولا رجوع حتى تحقيق المطالب الجبهة العراقية : لا انتخابات مبكـرة في حزيران ولا احد يصارح العراقييـن بالحقيقـة لان الكـل يكذب المفوضية تقترح 16 أكتوبر للاقتراع المبكر.. ونشطاء: لن تكون هناك انتخابات بسبب الانقسامات والسلاح المنفلت نائب: الكثير من الاموال الزائدة بالموازنة لا ضرورة لها

الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء

تظاهرات نساء العراق

هاجمت ناشطات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ، الذي صرح قائلا : نقدر دور المرأة العراق، حيث ردت الناشطات، "قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء".

وقال الحلبوسي في تغريدة على حسابه عبر موقع، "تويتر"، "نقدّر عالياً مواجهة المرأة العراقية لتحديات كثيرة في أوقات وأزمان مختلفة، ونثمّن تضحياتها لتحقيق الاستقرار والسلم المجتمعي، ونؤكد على تعزيز الدور التشريعي لإنهاء تنامي ظواهر العنف".

ووجهت الناشطات عدة أسئلة للحلبوسي ماذا للمرأة العراقية؟ غير الذل والإهانة، فهل قدمتم قانونا يحمي المرأة من العنف الأسري؟ قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء.

وقالت ناشطات، إن المرأة العراقية تعاني من التهميش المتعمد في الوقت الحاضر، متسائلين أين حاضرنا ومستقبلنا؟ ونعاني الأمرين في بلد المفروض بلدنا.

وأضافت ناشطات، "العنف الأسري ازداد في ظل تداعيات كورونا وأغلب الحالات لم تسجل بسبب الحظر مع غلق أغلب المؤسسات الحكومية والمدنية".

وتابعت ناشطات "نحن في ظل أزمة اقتصادية ومالية صعبة وما يواجه المرأة العراقية الآن هو "أكبر تحدي لها لبقائها صامدة".

من جانبها، أكدت الناشطة كولشان محمد، أن عدم معاقبة الجناة هو أحد اسباب زيادة العنف ضد المرأة وغياب القانون، مشيرة إلى أن ضعف المحاكم له دور في إرساء العنف.

وشددت "محمد"، على ضرورة أن تتخذ كل مؤسسات الدولة إجراءاتها القانونية حسب المعايير الدولية والإنسانية.

وقد كشف مجلس القضاء الأعلى عن تسجيل نحو 17 ألف حالة عنف أسري خلال عام واحد كما أن المحاكم العراقية سجلت العام الماضي 16861 حالة عنف أسري وعلى الرغم من ضخامة هذا العدد لكن الكثير يؤكدون أن هذا غيض من فيض فهنالك العديد من الحالات لم تصل إلى المحاكم لأسباب مختلفة.

وذكرت ناشطات، أن دعاوى العنف الأسري بلغت 12336 قضية واحتلت بغداد المركز الأول في قضايا العنف الأسري بتسجيلها 4661 حالة"، مشيرين إلى أن "الأرقام تمثل واقعا مخيفا ولا يصلح كبيئة خصبة لبناء عائلة كريمة وهو حالة خالفت وتنكرت لكل الأعراف والتقاليد السماوية".

ويرصد "بغداد بوست" ردود أفعال ناشطات مواقع التواصل الاجتماعي على تصريح رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي حول المرأة العراقية:

وقال حساب " Noor"، " ماذا قدمتم للمرأة؟، هل قدمتم قانون يحمينا تحركتم ولو خطوة واحدة باتجاه المساواة ؟!! عذراً بس قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء".


وذكر حساب، " Samar—S.M"، " ماعانيناه ماضيًا وحاضرًا من التهميش بحقنا ليس ب الهين... أين حقي؟ أين مستقبلي؟".


وطالب حساب " Lady Zainab"، " صوتوا على قانون العنف الأسري بدل كلام الإعلام الفارغ" في إشارة إلى الحلبوسي التصويت على هذا القانون في البرلمان.


وأضاف، حساب " مثنى الرشيد"، " ظاهرة العنف ضد المرأة أصبحت منتشرة في هذا الأيام وأنتم من تمثلون الأب والأخ والأبن للمرأة العراقية الصبورة ولنا فيكم أملٌ كبير في كبح جماح هذه الظاهرة".


وتابع حساب " شبيه عبد الحي"، " المرأة العراقية  قبل 30  سنة كانت أفضل من الآن لذلك ما يحتاج ندخل بمشروع كاذب ونعطيه حجم أكبر لأن الذي يجعل مهر خطيبته  8 مليارات أو مليار أو 300 مليون يشعرني بأنه يشتري حاجه ويعطي المرأة قيمة بالمال مو بالقلب لأن قيمة المرأة مو بالمال القيمة الحقيقة أنك تعطيها قلبك وحياتك من أجل اسعادها".

إقرأ ايضا
التعليقات