بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

كي مون: جرائم داعش في "سنجار" ستعرض على المحكمة الدولية

جبل سنجار
اقترح السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون، عرض جرائم داعش في منطقة جبل سنجار بالعراق على محكمة الجنايات الدولية في لاهاي. مؤكدا أن جرائم داعش في منطقة جبل سنجار بالعراق منذ 2014، والمستمرة حتى الآن، يمكن اعتبارها جرائم ضد الإنسانية بل تصل إلى حد الإبادة الجماعية .
وفي بيانه الكتابي، الأربعاء، والذي صدر بمناسبة حلول الذكرى السنوية الثانية لاحتلال عصابات داعش لجبل سنجار شمال غرب العراق، شجب السكرتير العام " الجرائم المريعة" التي يواصل الإرهابيون ارتكابها ضد مختلف الطوائف الدينية والأقليات القومية والإثنية في العراق. وأعرب عن قلقه إزاء الذين يبقون في قبضة داعش وخاصة آلاف النساء والأطفال الإيزيديين. وشدد على ضرورة أن يصبح إطلاق سراحهم الهدف الأولي للعمليات العسكرية. 
ودعا بان، حكومة بغداد لمواصلة البحث عن طرق تسمح بملاحقة المذنبين في هذه الجرائم وتقديمهم للعادلة بدون أي تباطؤ ووفقا لمبادئ المحكمة العادلة بما في ذلك تسليم النظر في الوضع إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي.
وتجدر الإشارة إلى أن جحافل داعش احتلت سنجار في أغسطس/ آب عام 2014 وتمكنت فصائل الأكراد المسلحة من تحريره في نهاية 2015.
وخلال الاحتلال أجبر الإرهابيون السكان المحليين على اعتناق أفكارهم أو الموت وهو ما دفع عشرات الآلاف منهم إلى الفرار إلى مناطق أكثر أمنا. وأخذ الإرهابيون مئات النساء كسبايا ولا تزال الكثيرات منهن في المناطق المحتلة من قبل داعش.
هــ . م
أخر تعديل: الخميس، 04 آب 2016 06:22 م
إقرأ ايضا
التعليقات