بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الحكومة العراقية والعمليات المشتركة تشنّان هجومًا على منظمة العفو الدولية

قيادة العمليات العميد يحيى رسول

أخبار العراق 

شنّت قيادة العمليات العراقية المشتركة هجومًا شديد اللهجة ضد منظمة العفو الدولية، بسبب نشر الأخيرة تقريرًا أمس، الثلاثاء، تحدثت فيه عن انتهاكات ارتكبتها القوات العراقية، تسببت في مقتل مدنيين أثناء العمليات العسكرية لاستعادة الموصل.

ودعا المتحدث باسم قيادة العمليات العراقية المشتركة، العميد يحيى رسول، منظمة العفو الدولية أن تأتي إلى الموصل وتشاهد ما على الأرض، "بعيدًا عن الاتهامات التي لا تمثل الواقع وحقيقة الأمور"، مضيفًا: "لتذهب منظمة العفو الدولية إلى الجحيم هي وادعاءاتها الباطلة".

اقرأ أيضًا..

"العفو الدولية" تطالب بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في جرائم بحق المدنيين بالموصل

وأشار رسول -خلال مؤتمر صحفي- إلى أن "ما قام به الجيش العراقي لا يمكن لأي جيش آخر القيام به"، موضحًا أن "القوات العراقية استخدمت الأسلحة المتوسطة والخفيفة، وحيّدت السلاح الثقيل خلال معركة الموصل".

وردًا على الأصوات التي تشكك في قدرة القوات العراقية على قتل عناصر داعش الإرهابي، قال المتحدث باسم القوات المشتركة: "نحن ملتزمون بالآداب والتقاليد، ولا نريد نشر هذه الجثث المشوهة والمقطعة من جراء تقدم قواتنا".

في المقابل، أكد سكان محليون تمكنوا من الخروج من الموصل بعد انتهاء المعارك، لـ"بغداد بوست"، وجود انتهاكات وصفوها بالمروعة ارتكبتها القوات العراقية وميليشيات الحشد الإرهابي الشيعي خلال الأسابيع الأخيرة للمعركة، موضحين أن "الطيران العراقي ومدفعية الجيش دكّا أحياء المدينة القديمة طيلة الأيام الماضية وحوّلاها إلى ركام".

وأشار السكان المحليون إلى "وجود عدد كبير من جثث القتلى المدنيين تحت أنقاض المنازل المهدمة"، مبينين أن "الموصل لا يمكن أن تكون صالحة للحياة على المدى القريب".

هذا، وكانت منظمة العفو الدولية قد اتهمت أمس، الثلاثاء، القوات الأمنية بارتكاب جرائم حرب أثناء معركة الموصل، التي استمرت تسعة أشهر، مطالبة بتشكيل لجان تحقيق مستقلة بشأن جرائم ارتكبت بحق مدنيين على يد الجيش العراقي والتشكيلات العسكرية الأخرى.

//إ.م
م م


أخر تعديل: الأربعاء، 12 تموز 2017 01:30 م
إقرأ ايضا
التعليقات