بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الجمعة, 04 كانون الأول 2020
آخر الأخبار
مشروع قانون أمريكي لتصنيف ميليشيا بدر "إرهابية".. ونشطاء عراقيون يرحبون ويطالبون بتقييد أذرع إيران نشطاء ومغردون يهاجمون قانون جرائم المعلوماتية: قانون الخزي والعار وحماية الفاسدين في العراق بعد دعوة الصدر إلى "عهد شيعي".. نشطاء: لماذا تضحك على عقول الناس باسم المذهب؟ الحلبوسي: نقدر المرأة العراقية.. وناشطات: قوانينكم كلها مجحفة وظالمة بحق النساء الكاظمي: العراق تبرع بالمواد الطبية والغذائية للبنان.. ونشطاء: تنفذ تعليمات إيران وشعبك العراقي مات من الجوع برهم صالح يؤكد على أهمية التضامن الدولي لمواجهة كورونا.. مغردون: أنت أخطر من الفايروس على العراق الكاظمي: نعمل بشكل جاد لوصول لقاح كورونا إلى العراق بأسرع وقت حراك تعديل قانون الانتخابات ذهب إلى غير رجعة.. إشكالات كبيرة والتأجيل أمر وارد مستشار الكاظمي يكشف عن عائق يمنع إجراء الانتخابات المبكرة الاستغاثة الدولية تصنف العراق من بين أخطر دول بالعالم.. وتحظر السفر إليه في 2021

"#جزايريون_ضد_إرهاب_إيران".. بلد المليون شهيد تنتفض ضد الملالي وتتضامن مع السعودية

الجزائر والسعودية

سوشيال ميديا.. أخبار الجزائر

دشن المغردون الجزائريون هاشتاجًا تحت عنوان "#جزايريون_ضد_إرهاب_إيران" عبروا من خلاله عن مواقفهم الرافضة لسياسات إيران الإرهابية في المنطقة، ورفضهم لخطط التشيع التي تحيكها ضد شعوب المنطقة.

وتصدر الهاشتاج بعد ساعات على تدشينه، قائمة التريند الأكثر انتشارًا في الجزائر، تلاه هاشتاج "#جزائريون_مع_أشقائهم_السعوديين".

من جانبه، قال الكاتب والحقوقي، أنور مالك، الذي دشن الهاشتاج: "هاشتاج #جزايريون_ضد_إرهاب_إيران يحتل المرتبة الأولى في الجزائر في وقت قياسي لا يتجاوز الساعة، وهو ما يدل على مدى الاهتمام الجزائري بظاهرة التمدد الشيعي وخطر مشروع الملالي على وطننا الحبيب".

ورد عليه الإعلامي الجزائري، بومدين عبد الحق، بقوله: "جزايريون_ضد_إرهاب_إيران وتنظيماتها وميليشياتها الإرهابية التي تقتل الأبرياء كما فعلت في التسعينيات من القرن الماضي لما دعم الملالي جماعة (الجيا) التي بقرت بطون الحوامل وقطعت أعناق الرضع والركع".

فيما أشار سلطان سحيم آل ثاني إلى أن "الجزائر بلد المقاومة والشرفاء تاريخ حافل من النضال الوطني، البلد الذي قدم مليون شهيد من أبنائه، عانت من الإرهاب بسبب موقفها الثابت الرافض للجماعات المسلحة والأحزاب الإرهابية حتى جاءت مصالحة الرئيس بوتفليقة بالوحدة الوطنية لكي يعم السلام من وهران إلى سطيف".

 أما الكاتب السعودي، محمد بن هميم، فقد تفاعل بدوره مع الهاشتاج مشيرًا إلى أن: "اللعب على المكشوف هو الطريقة الوحيدة لإيقاف #استراتيجية_إيران_التوسعية وعبثها بالمنطقة، فسلوك النظام الإيراني تجاه الدول العربية لا يتوافق مع المبادئ الدولية من حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى".

 

ورد عليه ماهر العماري مشيدًا بالموقف الجزائري المناهض للتشيع قائلًا: "الجزائر تنهي عمل السفير العراقي، والأمن الجزائر يلقي القبض على 400 جزائري عائدين من كربلاء، وهذا موقف محسوب للحكومة الجزائرية، موقف مشرف هذه هي جزائر هواري أبو مدين وابن باديس وعبد القادر التي نعرفها، أرفع قبعتي احترامًا لبلد المليون ونصف المليون شهيد".

 

م.ص

م م

أخر تعديل: الإثنين، 27 تشرين الثاني 2017 11:41 ص
إقرأ ايضا
التعليقات