بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

#لا_لانتخابات_رجال_الملالي_في_العراق #كلمة_شعب

سيطرة إيران على العراق

 

بعد أن تم إخماد الاحتجاجات الشعبية الإيرانية، التي اشتعلت في العام 2009 - 2010، والتي جاءت كرد فعل على تزوير الانتخابات الرئاسية في ذلك الحين؛ اشتعلت احتجاجات شعبية عارمة من جديد، أواخر العام 2018، في عموم دولة الملالي، من شرقها لغربها، ومن شمالها لجنوبها.

 

ربما تمكنت أذرع النظام الأمنية من إخماد نيران هذه الانتفاضة الشعبية التي نادت بالعدالة والديمقراطية وأدنى قدر من الحريات؛ لكن شذاياها ما زالت مشتعلة، تنذر باشتعال الوضع في أقرب وقت، طالما استمرأ النظام الفاشي في عاصمة الشيطان ممارساته القمعية في داخل البلاد، والدموية خارجها؛ وطالما امتدت ميليشياته إلى غالبية دول جواره العربي، في حالة حلم باستعادة مملكته الفارسية البائدة.

 

كما أن شذايا الاحتجاجات الإيرانية امتدت اليوم إلى العراق؛ الذي اكتوى بنيران الدولة الطاغية، التي استحوذت على جميع مقدرات بلاده، وإرادتها السياسية، دون خجل، وبلا منازع.

 

هنا على الشعب العراقي البوح عن رفضه لسيطرة دولة الملالي على بلاده، والتي لخصها في بعض الشعارات والوسوم، التي لاح منها مؤخرًا وسم:

 

#لا_لانتخابات_رجال_الملالي_في_العراق #كلمة_شعب

 

وعلى الشعب يبقى الرهان.

 

ر.ا

إقرأ ايضا
التعليقات